Image

المثقف الكسول

لم أجد تعريفاً أفضل للثقافة مما قاله إدوارد سعيد عندما عرّفها بأنها «الإنتاج الفكري للشعوب». وعليه فإن كُلّ من له إنتاج فكري يصبح مثقفاً. ولكن، كيف للمثقف أن يكون كسولاً؟ إذا كنتَ تعمل في قسم المقالات في صحيفة ما فستعرف ماذا أقصد، حيث تَرِدُ على الصحيفة مقالات مليئة بالأخطاء اللغوية والطباعية؛ فكاتبها غالباً لا يعرف

حياتنا والطيار الآلي

Image

صعد (آلِكْس) إلى غرفة نومه وأفكاره تقفز من موضوع إلى آخر حتى توقف عند مُهمّة عليه القيام بها في اليوم التالي. ثم أخذ يفكّر بأفضل طريقة للوصول إلى مكان تلك المهمة، حتى قرر أن يذهب بسيارته. فتذكّر أن تأمين السيارة قد انتهى! قال في نفسه إنه سيستخدم بطاقة ائتمانه لتجديده غداً، لكنه تذكّر بأنه لم

مُسرّعات المستقبل

Image

يعتبر محمد علي باشا أحد أشهر ولاة مصر إبّان الحُكم العثماني، حيث كان صاحب رؤية بعيدة، ومشروع نهضوي قومي، وضع مصر على خريطة العالم، بعد أن كانت ولاية عثمانية يتنازعون فيها مع المماليك والفرنسيين والإنجليز. وكانت أولى الخطوات التي قام بها عندما حكمها في عام 1805 إنشاء جهاز إداري يتعبه مباشرة. ومن أهم صفاته أنه

كُلُّ شيء عادي

Image

كنت أتصفح قبل أيام مجلة «الرسالة»، التي كان مديرها ورئيس تحريرها الأديب المصري أحمد الزيات، وضمّت في سنواتها العشرين (1933 – 1952) دُرر الأدب العربي الحديث. فوقفت على خبرين في باب «كشكول الأسبوع» المخصص لأهم الأخبار، نَصُّ الخبر الأول: «صدر مرسوم ملكي بتعيين الأستاذ محمود تيمور بِك عضواً عاملاً بمجمع فؤاد الأول للغة العربية، وسيتخذ