سيرة ذاتية

ياسر حارب

ياسر حارب هو كاتب وإعلامي بارز من إمارة دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة. تتصدر مؤلفاته قوائم الكتب، وآخرها كتاب “اخلع حذاءك” الذي قدم له الروائي العالمي باولو كويلو. والده هو الدكتور سعيد حارب. ياسر حارب مؤسس مشارك للمنتدى العالمي “منتدى تعزيز السلم لدي المجتمعات المسلمة” الذي تحتضنه مدينة أبوظبي سنوياً.

مؤلفاته

نشر ياسر حارب أول مؤلفاته “نحو فكر جديد” عام 2006، ومنذ ذلك الحين توالت أعماله التي تصدرت قوائم الكتب: “بيكاسو وستاربكس” عام 2011، “العبيد الجدد” عام 2013 و”اخلع حذاءك” عام 2015، الذي قدم له الروائي العالمي باولو كويلو.

اقتباسات

لابد ان المجتمع الذي يتنافس افراده على شراء الكتب أن يتفوق على المجتمع الذي يتنافس أفراده على شراء الهواتف النقالة.

ان الحرية لا تهبط إلى مستوى الشعوب بل على الشعوب أن ترتقي إلى مستوى الحرية.

إذا كانت الحقيقة هي العربة فإن الحلم هو الحصان الذي يجرها.

فالبسطاء لا ينظرون إلى الأشياء من حولهم نظرة المتملك،و لكنهم ينظرون إليها بنظرة المستمع.

المقالات الصحفية

ياسر حارب كاتب مقالات صحفية، يكتب للعديد من الصحف في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 2004، في مقدمتها صحيفة “البيان” (الإمارات العربية المتحدة)، صحيفة جلف نيوز (الإمارات العربية المتحدة)، صحيفة الوسط (مملكة البحرين)[، صحيفة الشرق (المملكة العربية السعودية)، وجريدة الوطن (جمهورية مصر العربية).

البرامج التلفزيونية

ياسر حارب هو مقدم برنامج “ما قل ودل” وهو برنامج مختص في تطوير الذات والتنمية الشخصية والاجتماعية، ويبث في شهر رمضان المبارك من كل عام. يزوّد البرنامج المشاهدين بالأساليب والأدوات العملية لتطوير مهاراتهم، ويهدف إلى تعزيز جوانب التغيير الإيجابي في المجتمع. وقد أذيع برنامج “ما قل ودل” لمدة خمسة مواسم متتالية في منطقة الشرق الأوسط، ويُعرض في العديد من القنوات التلفزيونية وعلى الإنترنت.

كما قدم أيضاً برنامج “لحظة”، وهو برنامج علمي وثائقي يهدف إلى معالجة الجهل بالمعرفة؛ وذلك من خلال دمج المشاهدين مع العلم والتقدم العلمي والتكنولوجيا، كما يهدف أيضًا إلى تبسيط الأمور العلمية والمفاهيم المعقدة إلى مواضيع بسيطة؛ تسهل على الجميع فهمها بأسلوب حديث؛ وذلك من خلال حلقات شيقة تجذب المشاهدين من جميع الفئات العمرية. البرنامج تم عرضه أيضاً بعدد من القنوات التلفزيونية وعلى الإنترنت.

المناصب والخبرات العملية

شغل ياسر حارب عدة مناصب لدى مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، أبرزها منصبي الرئيس التنفيذي ونائب رئيس الثقافة والتعليم بالإنابة. وشغل قبل ذلك منصب مدير المشاريع الخاصة في المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. كما شغل منصب الأمين العام للمنتدى الاستراتيجي العربي ومدير العمليات في معهد دبي للتنمية البشرية.

هو أيضا مؤسس مشارك للعديد من البرامج الريادية ذات التأثير الاجتماعي الإيجابي الكبير أبرزها برنامج ” تَرجِم” وبرنامج “اكتُب”. وقد كان برنامج “تَرجِم” أكبر برنامج للترجمة في العالم العربي عام 2007، وقد أشعل البرنامج جذوة الترجمة في المنطقة وأسهم في ترجمة أكثر من 1000 كتاب إلى اللغة العربية، إضافة إلى تدريب مئات المترجمين العرب وتأسيس العديد من دور النشر المتخصصة في ترجمة الكتب إلى اللغة العربية. كما يُعد برنامج “اكتُب” من أبرز برامج تشجيع وتحفيز المواهب الشابة على الكتابة والتأليف، كي يشقوا طريقهم في عالم الأدب والثقافة.

كما أنه أيضا عضو في المكتب التنفيذي لـ “مجلس حكماء المسلمين”، الهيئة الدولية التي تضم ثُلة من علماء المسلمين البارزين، والتي تأسست لمواجهة الصراعات والانقسامات في المجتمعات الإسلامية. وقد شارك كذلك في تأسيس “منتدى تعزيز السلم لدي المجتمعات المسلمة”، التظاهرة السنوية التي تجمع أبرز المفكرين البارزين من مختلف أنحاء العالم بهدف التوصل لمعالجة الصراعات داخل الأمة الإسلامية، وقد أشاد بالمنتدى الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” والأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون”.